أفكار ورؤى

هل تعلم بأن الأمية لا تعني عدم معرفة القرائة والكتابة وأن قوله (وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلاَ تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ) يعني لم يكن من عادتك أن تتلو و تخط وأيضا لا تعني أنه من أم القرى لقوله(وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ ) وأهل الكتاب أيضا كانوا يعيشون في أم القرى! بل هي مقام أعظم من الرسالة والنبوة ولذلك عندما أراد أن يرفع شأن النبي ص  قال (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ ) وهذا المقام قد بين بصراحة في قوله ( النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ)وهو الإيمان بالكلمات التي أصلها كلمة الله  و هي العليا،وأمّا سائر الأميين فكانت لديهم أصول و مبان يعتمدون عليها  فالأميّة تعني الإصالة وهي  (العروبة) بعينها (إن كنتم عرباً كما تزعمون) فالناس إما عُرب كسمية وياسر و سلمان وصهيب وإمّا أعراب كأبي جهل وأبي لهب وأبي سفيان وعرفات و مبارك والسادات و شاه إيران وأردوغان  وأما في وضعنا الراهن فالأميون هم شيعة علي الموالون من أي أرض كانوا و غيرهم أعراب مهما كانت لغتهم ... وننبه القراء إلى نقطة مهمّة وهي أن يتأملوا في (أم أبيها) صفة الصديقة الطاهره روحي فداها.

 

المزيد